نجوم العالم

نجوم العالم
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ارسنال ورحلة البينا الصعب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بلاك
مشرف منتدى الرياضه في موقع نجوم العالم
مشرف منتدى الرياضه في موقع نجوم العالم
avatar

عدد الرسائل : 110
تاريخ التسجيل : 22/07/2007

مُساهمةموضوع: ارسنال ورحلة البينا الصعب   الخميس أغسطس 09, 2007 7:47 am

السلام عليكم













كثيراً ما كان ينظر متابعو وعشاق كرة القدم لفريق الآرسنال على أنه الفريق الأكثر نموذجية في العالم، فهذا الفريق رغم أنه يعد واحداً من أهم وأفضل أندية كرة القدم الإنكليزية، إلا أنه نادراً ما كان يعتمد على استقدام النجوم، فقد كان ولا يزال أهم ما يميز " المدفعجيه" أنه فريق يهوى اكتشاف وصناعة النجوم، فلا يتذكر أحد أن إدارة الآرسنال استجلبت يوماً ما نجماً ذائع الصيت أو دخلت في صراعات مرهقة مع أندية أخرى لضم لاعب أياً كان.
ولكن ما يمر به الآرسنال حالياً شئ بالغ الصعوبة، خاصة مع رحيل معظم نجومه الكبار وإصرار إدارة الفريق ومديره الفني أرسين فنغر على عدم التعاقد مع أي أسم من الأسماء الكبيرة في عالم الساحرة المستديرة.
فقد أصر جميع من يعمل في إدارة هذا الفريق العريق على الالتزام بسياستهم المتبعة في اكتشاف المواهب وصقلها وتحويلها إلى نجوم ذائعة الصيت، كما يعمل حالياً فنغر على تكوين فريق متكامل من الشباب يؤدي بجماعية وسرعة ويسعى من خلاله لمناطحة كبار الدوري الإنكليزي وفي مقدمتهم تشلسي ومانشستر يونايتد وليفربول.
ولكن السؤال المثار حالياً وبإلحاح من جانب المهتمين بأمر المدفعجية هو هل سينجح فنغر في مهمته الجديدة؟، هل سيستطيع منازلة الكبار والتفوق عليهم مثلما حدث في المواسم السابقة؟، هل سيستطيع المدرب الفرنسي الكبير والمعروف عنه أنه صانع أمجاد الآرسنال في السنوات الأخيرة أن يكرر ما فعله في السابق ويظل ضمن الأربعة الكبار في الدوري الإنكليزي؟.
بصورة عامة وقبل أن نجيب على هذه الأسئلة يجب أن نعرف وندرك حجم من رحل عن الآرسنال، وخبرة من انضم إلى الفريق. فقد تخلى الفريق اللندني عن مهاجمه ونجمه ومعشوق جماهيره وأنصاره تيري هنري، الذي انتقل بسلاسة ويسر إلى برشلونة الإسباني، في صفقة رغم أنها كانت في بداية موسم الانتقالات الحالي إلا أنها ستظل هي الأهم حتى بعد انتهاء فترة الانتقالات. كما رحل السويدي فريدريك ليونغبيرغ نجم خط وسط الفريق وأحد أهم لاعبيه دون سابق إنذار إلى ويستهام.
ولم يسع الفريق اللندني إلى الاحتفاظ بالمهاجم البرازيلي جوليو بابتيستا بعد انتهاء فترة إعارته من ريال مدريد، على الرغم من تألق اللاعب مع منتخب بلاده في بطولة كوبا أميركا وإحرازه هدفاً رائعاً في الأرجنتين في نهائي البطولة.
واستغنى الفريق الإنكليزي نهائياً وطواعية عن الإسباني خوزيه أنطونيو رييس، الذي انتقل نهائياً لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني، وذلك نزولاً عند رغبة اللاعب الذي أراد البقاء في مدريد.
أما المهاجم الشاب الواعد المكسيكي كارلوس ألبيرتو فيلا فقد أعاره المدفعجية إلى أوساسونا الإسباني، وإن كان الجميع يعتقدون أنه استغناء مؤقت عن اللاعب لتكتمل خبرته وتنضج موهبته في الدوري الإسباني ثم يعود بعد ذلك لصفوف ناديه الإنكليزي.
هؤلاء من رحلوا. فمن ضم أرسين فنغر صانع النجوم قبل بداية الموسم القادم؟ عكس المتوقع تماماً، لم يدعم المدرب الفرنسي فريقه بأي لاعب بارز سواء في خط الوسط أو الهجوم، واكتفى فقط بضم مدافع المنتخب الفرنسي باكاري سانيا من أوكسير الفرنسي، إضافة إلى المهاجم الكرواتي الشاب إدواردو داسيلفا، والحارس البولندي لوكاش فابيانسكي.
والغريب أن هدف فنغر بالتأكيد لن يكون التقليل من متوسط أعمار لاعبيه لأن لاعبي الآرسنال بالفعل هم الأصغر بين لاعبي الدوري الإنكليزي، ولكن يبدو أن اكتشاف النجوم وتقديمهم لكرة القدم العالمية أصبح هدفاً أساسياً وتوجهاً عاماًُ لإدارة الفريق اللندني ومديره الفني الفرنسي.
فنغر يوضح


وأمام كل علامات الاستفهام التي أثيرت عن لاعبي الآرسنال في الموسم الجديد، تحدث أرسين فنغر بصراحة عن مستقبل الفريق في البطولات القادمة فقال: " يخطئ من يعتقد أننا لم نستعد جيداً، ولم نشحذ هممنا للاستحقاقات القادمة، نعم لم نضم أسماء رنانة مثلما فعل ليفربول مثلاً الذي ضم توريس أفضل مهاجم إسباني حالياً، ولكننا أمضينا المواسم الماضية في إعداد فريق شاب وقوي يتكون من عناصر تسعى لتأكيد ذاتها وتحقيق الانتصارات، وأعتقد بأن الوقت قد حان حالياً لجني ثمار هذا الجهد وسيعرف الجميع حجم وقوة هذا الفريق الشاب في الموسم الجديد".
والحقيقة أن فنغر يمتلك الكثير من المصداقية فيما يقوله، فمن تابع جيداً مواجهات الآرسنال في الموسم الماضي، يجد أن أرسين فنغر خاض بطولة كأس رابطة الأندية المحترفة الموسم الماضي بعناصر شابة أغلبها غير معروف ولم يشرك أغلب نجومه الأساسيين وكان في مقدمتهم هنري وليونغبيرغ، ورغم ذلك تألق هذا الفريق بشدة وتأهل للمباراة النهائية أمام تشلسي الذي لعب بتشكيلته الرئيسية، يومها تألق صغار المدفعجية، وأحرجوا تشلسي كثيراً، وكانوا قاب قوسين أو أدنى من مفاجأة الجميع والفوز بالبطولة لولا خبرة دروغبا التي رجحت كفة تشلسي وأنقذته في النهاية.
ولكن ما يثير اهتمام الجميع وخاصة المتابعين لأحوال الآرسنال في الموسم الأخير أن ما يحدث في النادي اللندني حالياً يسير وفقاً لرؤية وسياسة فنغر الذي يعتبره الجميع المسؤول الأول والأخير عن الفريق. ليس ذلك فقط، بل إن جميع لاعبي الفريق مرتبطين به نفسياً ومعنوياً إلى حد أنهم يعتبرونه الأب الروحي والمعلم الأول، فهل سيستمر فنغر مع الفريق أم أن الشائعات التي تتحدث عن قرب رحيله وأن الموسم القادم هو الأخير له مع الآرسنال ستصدق؟.
وللإجابة على هذا التساؤل لابد أن نتذكر التصريح الشهير لبيتر هيل وود رئيس الآرسنال الذي أوضح من خلاله أن فنغر باقي مدى الحياة مع المدفعجية وأن النادي لن يتخلى عنه على الإطلاق، ورغم ذلك لا يجب أن نتوقف أمام هذا التصريح ونعتبره نهاية المطاف، فلابد أن نتذكر ما قاله هنري عن أن رحيله المفاجئ جاء بسبب تأكده أن فنغر في طريقه لترك الفريق. وبوجه عام فإن مستقبل فنغر مع الفريق يكتنفه الغموض، وهذا ما يشكل نقطة ضعف كبيرة لا يمكن إغفالها بأي حال من الأحوال في السياسة المتبعة بالاعتماد على الناشئين والوجوه الجديدة.
فرحيل فنغر يعني بالنسبة لعدد كبير من اللاعبين رحيل الرمز والمعلم الأول، وهو ما قد يؤثر بشدة على لاعبين صغار السن، وقليلي الخبرة.
النجوم الجدد


وبصورة عامة فسواء رحل فنغر بشكل مفاجئ أو بقي مع الفريق فقد أصبحنا أمام أمر واقع الآن وهو أن لقاءات الفريق اللندني العريق الموسم المقبل بالدوري ستشهد الدفع بعدد غير محدود من الناشئين واللاعبين غير المعروفين هم كالتالي:-
• نيكولاس بنتدنر : مهاجم دنماركي شاب يبلغ من العمر 19 عام، من ناشئي الآرسنال، وانتقل للفريق في الأول من آب/ أغسطس عام 2004 من كوبنهاغن الدنماركي، تألق في المباريات الودية الأخيرة مع الفريق وسجل هدفين.
• ماثيو فلاميني : لاعب وسط فرنسي شاب يبلغ من العمر 23 عاماً انضم إلى الفريق في صيف 2004 ولمع في الموسم الماضي كظهير أيسر وشارك في عدد من المباريات الرسمية وينتظر أن يشارك كأساسي في الموسم المقبل، وما يدعم موقفه بالإضافة إلى تألقه في الفترة الأخيرة، كثرة اللاعبين المصابين في مركزه الأمر الذي يجعل الاعتماد عليه حتمياً في المباريات الأولى للآرسنال في الدوري.
• جون دجورو : قلب دفاع الآرسنال المنتظر الموسم القادم، يبلغ من العمر 20 عاماً، وهو إفواري المولد سويسري الجنسية، برغم صغر سنه إلا أنه يمتلك خبره واسعة حيث اشترك مع منتخب سويسرا في نهائيات كأس العالم الماضية بألمانيا، وكان بداية ظهوره في كأس رابطة الأندية المحترفة الموسم الماضي، يمتاز بالسرعة وحسن التوقع ويتوقع أن يفرض نفسه أساسياً مع الفريق في الموسم المقبل.
• لوكاش فابيانسكي: حارس مرمى بولندي شاب تم ضمه للفريق في بداية فترة الانتقالات الصيفية، سبق له الذود عن مرمى فريق ليجيا وارسو البولندي، وشارك مع المنتخب البولندي في خوض غمار المونديال الماضي بألمانيا، ينظر الجميع له باهتمام داخل الآرسنال على اعتبار أنه سيكون الوريث الشرعي لحارس الآرسنال المخضرم ليمان البالغ من العمر 38 عاماً.
• جاستين هيويت : من ناشئي الآرسنال ويلعب في خط الدفاع ويبلغ من العمر 23 عاماً، سبق له أن أعير إلى سندرلاند موسم 2005/2006 وفرض نفسه أساسياً في تشكيلة ساندر وتألق إلى حد كبير في الموسم الماضي، وينتظر أن يشارك كأساسي مع الآرسنال الموسم المقبل، وسبق له تمثيل منتخب إنكلترا للشباب تحت 21 عاماًَ.
وبالإضافة إلى هؤلاء اللاعبين الصاعدين فإن الآرسنال يضم مجموعة أخرى من اللاعبين صغار السن الذي سيكونون عماد الفريق في الموسم المقبل، وفي مقدمتهم ثيو والكوت صاحب الـ 18 ربيعاً، وأصغر لاعب إنكليزي شارك في مونديال ألمانيا الماضي، وينتظر أن يكون والكوت أساسياً الموسم القادم، بعد أن شارك في 16 لقاء في الدوري الإنكليزي الموسم الماضي بدأ منهم المباريات في خمس لقاءات، كما قاد الآرسنال للحصول على المركز الثاني في كأس رابطة الأندية المحترفة الموسم الماضي.
وفي الهجوم وضح تماماً في المباريات الإعدادية للآرسنال أن فنغر سوف يعتمد على الهولندي الشاب روبين فان بيرسي، الذي تألق في الموسم الماضي وأحرز 11 هدفاً، وقد صرح فنغر أن بيرسي سيعوض إلى حد كبير غياب العملاق هنري، وفان بيرسي هو أيضاً من أهم نتائج سياسة الاعتماد على الناشئين واللاعبين صغار السن حيث يبلغ من العمر حالياً 24 عاماً، وضمه الآرسنال من فينورد الهولندي في منتصف عام 2004.
إدواردو داسيلفا


وبما أننا نتحدث عن خط هجوم المدفعجية فلا يمكننا إغفال الوافد الجديد للفريق المهاجم إدواردو داسيلفا البرازيلي المولد الكرواتي الجنسية، داسيلفا جاء إلى الآرسنال قادماً من دينامو زغرب، ويبلغ من العمر 24 عاماً.
وولد داسيلفا في البرازيل وانتقل إلى كرواتيا وعمره 15 سنة وفي عام 2002 حصل على الجنسية الكرواتية، ولانضمامه إلى الآرسنال قصة طريفة، حيث أنه لفت الأنظار إليه بعدما شارك فريقه الكرواتي في لقائه خارج ملعبه أمام الآرسنال على ملعب الإمارات، في الدور الثالث من تصفيات دوري أبطال أوروبا يومها، خسر دينامو زغرب 5 – 1 وأحرز داسيلفا هدف فريقه الوحيد، ويبدو أنه لفت نظر فنغر بشدة في هذا اللقاء، إذ وضعه المدرب الفرنسي على رأس لائحة متطلباته في الموسم الجديد.
وقد شارك داسيلفا في 12 مباراة دولية حتى الآن مع كرواتيا وأحرز سبعة أهداف وأبرز مشاركاته كانت أمام إنكلترا في تشرين الأول / أكتوبر عام 2006 في تصفيات كأس الأمم الأوربية " يورو 2008" وانتهى اللقاء لصالح كورواتيا 2 – 0، وأحرز داسيلفا يومها أول أهداف اللقاء.
ويمتد عقد الوافد الكرواتي الجديد إلى الآرسنال لمدة أربع سنوات، ولم يتم الإعلان عن المقابل المادي، وتعتبر صفقة داسيلفا هي أهم صفقات الآرسنال في موسمه الجديد.
أصحاب الخبرة


وبالتأكيد لا يمكن أن نتجاهل أصحاب الخبرة في الفريق الإنكليزي، والذين سيشكلون مع كتيبة الشبان فريقاً قوياً تمتزج فيه الخبرة والنضج بحماسة واندفاع الشباب، وفي مقدمتهم بالتأكيد لاعب الوسط البرازيلي المحنك جيلبرتو سيلفا، صاحب الـ32 عاماً، وهو يمتاز بالقوة والصلابة في الأداء الدفاعي في وسط ملعب الآرسنال ونجح بشدة في تعويض غياب الفرنسي باتريك فييرا الذي انتقل إلى إنتر ميلان الإيطالي الموسم الماضي.
كذلك يوجد ويليام غالاس مدافع الآرسنال الكبير البالغ من العمر 31 عاماً، والذي انضم إلى المدفعجية الموسم الماضي قادماً من تشلسي، ويعتبر إلى جانب الإفواري حبيب كولو توريه من أقوى الثنائيات الدفاعية في الدوري الإنكليزي.
أما في الناحية اليمنى فيعتبر الإفواري إيمانويل إيبوي البالغ من العمر 24 عاماً هو أفضل ظهير أيمن في إنكلترا حالياً، إيبوي البالغ من العمر 24 عاماً انتقل إلى الآرسنال مطلع عام 2005 قادماً من أسيك ميموزا الإفواري، وفرض نفسه سريعاً على التشكيلة الأساسية للفريق الإنكليزي لما يتسم به من سرعة وقدرة هائلة على نقل فريقه من الدفاع إلى الهجوم، كما يتسم بأدائه الهجومي، الذي قد يجعل أرسين فنغر يدفع به في الموسم القادم في وسط الملعب من الناحية اليمنى لتحقيق أكثر استفادة من قدارته الهجومية.
وفي النهاية نعتقد بأن تجربة الآرسنال وسياسته جديرة بالاحترام وبالدراسة، لمعرفة هل بالفعل الاعتماد على الناشئين وصناعة النجوم أفضل أم شراء اللاعبين الكبار القادرين على تحقيق إنجازات كبيرة في أقصر وقت هو الأجدى للفرق الكبيرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ارسنال ورحلة البينا الصعب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نجوم العالم :: منتدى الرياضه-
انتقل الى: